[b] انتظار[/b]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

[b] انتظار[/b]

مُساهمة  احمد الحسانى في الثلاثاء مارس 30, 2010 1:37 pm

برلمان الموظفين... مقهى فى آخر انحناء لحارتنا، يملكنا نلقى فيه كل أحمالنا المتعبة ، بعد قليل نشعر بالراحة ، نضحك ، نقهقه
نقتل شعور العجز، الخوف والرهبة داخلنا ، وننتصر أو نتوهم ذلك ، حصانك وقع ، وزيرك ضايع من غير حماية ، حاسب الفيل ،
إنت شيش بيش ، كش ملك ... إنت غبى فاتح كل الأبواب .
النادل يهمس فى أذنى ! اسرع بالخروج أجدها أمامى " نور " إبنتى تسكب فى أذنى كلماتها المتوترة ، نسرع معا إلى بيتنا الكبير ،
هذه المرة لاأدرى ؟؟؟؟ الله يعلم ....!!!
تتكور البطن ، ترتفع تعلو، تكثر البهجة، الفرحة، الأمل ، تجتمع العائلة حول الأم يدعون لها بالولد ، لكنها فى كل مرة تضع بنتا
هذه المرة أكد الطبيب ، أنه ولد ،بصحة جيدة .
نجتمع كل مرة فى بيت من بيوت الوطن ، البيوت كثيرة ، لكن تسكنها الشياطين ، يخنقون الولد ، كم مرة سمعنا صوت الولد !!!
لكنه مات قبل أن يرى النور ، هذه المرة أكد الطبيب أنه بصحة جيدة ، إجتمعنا هذه المرة فى البيت الكبير نتنفس الوقت بصعوبة .
العيون معلقة بالرجاء ... الشفاه تتمتم بالدعاء ، الأمل أصواته عالية فى كل صدورنا ، أقوى من المرات السابقة ، البنات إلتففن حولى
يخترن من ذاكرة الوطن إسما ، ويلقونه على سمعى ، لكننى أفكر فى إسم جديد بعيدا عن التاريخ ، مر وقت طويل ...!!
تناقلت فيه الشمس شعاعها الدافىء على نوافذ المنزل ، فى طريقها للرحيل ، تنسحب فى حنو بدفئها الحريرى .
فجأة تخرج الممرضة،تحمل بين يديها الولد ملائكى الوجه، ملفوفا فى ثياب بيضاء، وقف الجميع ، غاضت العيون بالدموع ،هللت الشفاه
، فرحين ...يمدون أيديهم للأمل ...ترفرف قلوبهم حول الولد، إنحنت الممرضة وسط الجميع ، وضعته على الأرض وسط دهشة العيون
إنفلتت رغما عنها كلماتنها المرة ، مات الولد أثناء الولادة ،الأم تعانى من نزيف حاد .. النزيف مستمر ..نحتاج لنقل دم بسرعة من الكل ..؟
لابدمن نقلها إلى المستشفى ،الطبيب يحاول إنقاذ الأم، ساعدونا ....
غابت الشمس تماما ،أظلمت الدنيا ، غطى الحزن كل شىء بالسواد ، سكبت العيون كل بهجتها وامتلأت بالدموع ، النزيف مستمر ، الممرضة تصرخ، أسرعوا لإنقاذ الأم إلى المشفى ،
آه ياربى ، سئمت هذه الولادات العقيمة ، لالن أدفنه ، إدفنوه أنتم ، أبداً لن أدفن أولادى .
طأطأ رأسه ، الشفاه تتمتم ، أولادى قادمون ، سوف يأتون ، قريبا جدا سوف أراهم ، سوف أراهم .
عاد يتكسر متحسسا طريقه إلى المقهى ، يود البكاء لكنه لم يستطع ...؟
ابتلعه ضجيج المقهى ، جلس إلى طاولة الأصدقاء ، صامتا لم يتكلم
فجأة علا صوت أحدهم ؟؟؟. كش ملك .. كش ملك .. مات ..مات ؟
فى الك اللحظة ذابت مياه العيون،وانفجرت شلالات الدموع الملتهبة على الوجه المتجمدة ..آه .. آه ..يود لو يقولها بأعلى صوته ،
التف حوله الأصدقاء !! لايفهمون شيئا ؟
سألوه أسئلة كثيرة ، لكنه لم يستطع الأجابة على أى سؤال ، لذلك قرروا العودة به إلى المنزل لكنه رفض العودة ...... وقرر انتظار ال ..؟


احمد الحسانى

احمد الحسانى

المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 29/03/2010
العمر : 51
الموقع : البحر الأحمر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى